الثلاثاء، 24 يوليو 2012

ايام من رمضان 2012

اجمل حاجة وقت بعد الفجر دا انا بعشق فعلا الوقت دا بطريقة عجيبة فيه قصة حب كبيرة بيني وبين الوقت دا عمري ما شوفت جمال ف حياتي الا في الوقت دا فقولت بما ان الوقت دا سبب سعادة عندي وفرحة كبيييييرة  فقولت بما اني مش بلاقي نفسي فرحانة غير ف الوقت دا خلاص انام بعد طلوع الشمس ولما الشمس اشعتها تملا الكون كله خلاص انام بقى 
                                                
                         ********************
المهم انا بقالي كام يوم مكتئبة جداااا ونفسيتي سيئة اوي الصراحة واللي كان مضايقني اكثر اني كنت متضايقة ف رمضان وطول الوقت ببكي على اتفه الاسباب ف بعدين قولت طيب يمكن انتي يا ريما ربنا غاضب عليكي وانتي عارفة ربنا مش بيقبل ع العبد الغافل عنه بس انا مش غافلة عنك يا الله انا بصلي وبقرأ قرااان وانت يارب اقرب ليا من نفسي ومعايا ف كل مكان طيب ايه سبب الضيق دا وكنت بدعي في كل صلاة اللهم فرج همي بس مكنتش مؤمنة ان الله هيستجيب لدعائي اصل انا مش بالايمان اللي ربنا ممكن يسمع دعوتي ما بين كل دعوات  المليارات الواصلة اليه ف كل ثانية من الصالحين العابدين وانا ف تفكيره دا لقيت المغرب بيأذن حطيت الاكل عالسفرة انا وماما وانا بقول الدعاء اللهم لك صمت وعلى رزقك افطرت وبك امنت وعليك توكلت ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الاجر ان شاء الله جت  على بالي دعوة اللهم ارضى عني وساعدني اني اعمل ما يرضيك  واهديلي نفسي واعني عليها يارب اعني على نفسي ياااااااااااااااااااااااااااااااارب بس كان عندي يقين ان ربنا هيستجيب ان شاء الله 

وانا بصلي التراويح جت قدامي كل ايات الدعاء وشوفت قد ايه رحمت ربنا بلغت كل شئ وان اهم حاجة اني مفقدش الامل ف رحمة ربنا واني لما ادعي اكون على يقين ان الله هيستجيب وكملت وف الصلاة كان برضه نفس الدعاء يارب اعني على نفسي واهديني  ووفقني فيما يرضيك وبكيت كتييير بعد الصلاه وبعدين لقيت دفتر يومياتي قدامي وفتحته على الادعية اللي فيه ودعيت ب 
  
((( اللهم ارضني بما قسمت لي وعافني فيما ابقيت حتى لا احب تعجيل ما اخرت ولا تاخير ما عجلت ))) 

ودعيت بدعائي ف صلاة الفجر وبعدها استغفرت ربنا لطلوع الشمس ونمت وانا كل املي ان ربنا يكون استجاب ليا وان همي ينزاح واحس ان ربنا مش غضبان عليا الحمدلله ف اليوم اللي بعده كنت احسن بكتيييييييير والنهاردة الحمدلله حاسة نفسي سعيدة وفرحانة فرحانة عشان حاسة اني قربت من ربنا عشان بدأت مراقبة افعالي واقيمها واحاول اني مرتكبش ذنوب على قد ما اقدر عشان انا عاوزة ارضي ربنا وكل رجائي انه يكون راضي عني لاخر يوم ف حياتي ........

هناك تعليقان (2):

العصفورية يقول...

إلي ريما
يسعدني زيارة مدونتك لأول مرة.
دائماً أظن أن أفضل شئ يخرج الناس من حالة اعتلال المزاج أن نفعل شئ نحبه. فإن كنت تحبين لحظات الفجر والاستغفار قبل شروق الشمس وتحبين أول الضوء وتحبين سكون بواكير الصبح فتنامين علي صوت حفيف خطي الملائكة وهي تعاود الصعود إلي سمائها بعد حضور الفجر فأنت نورانية الطبع ياابنتي فعن اي ذنوب تحدثيننا أنك ستتركين. أعجبني ما قرأت هنا وأتمني لك دوام هذه الحالة من الرضا. مع خالص التحية والتقدير.
د. محمد زكريا الأسود

Reem jalal يقول...

سعيده جداااا بمشاركتك حضرتك يا دكتور محمد وفيش حد فينا خالي من الذنوب بس ربنا يجعلنا واياكم من عتقائه من النار ف رمضان ....... اعجبني وصف حضرتك الجميل جداااا لوقت الفجر اجمل وصف انا قرأته وكان معبر فعلا عن الحاله اللي بحس فيها ف الوقت دا اشكر حضرتك على مرورك الطيب ف مدونتي